مجتمع

مؤسسة تعليمية تطرد تلميذة بسبب لباسها

تعرضت احدى التلميذات تتابع دراستها بإحدى المؤسسات التعليمية بمدينة الدارالبيضاء، للحرمان من الولوج لحجرات الدراسة بسبب لباسها الخاص.

ونقلت صفحات إلكترونية، تصريحات لوالدة التلميذة، التي كشفت بأن إحدى المدارس الإعدادية بمدينة الدار البيضاء، حرمت ابنتها من الإلتحاق بفصولها في عدد من المواد بسبب لباسها الذي تم اعتباره “غير مناسب”.

 

وعمدت والدة الضحية، إلى نشر تدوينة بحسابها على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، مصحوبة بصورة لإبنتها  باللباس المذكور، قائلة : “ها الكسوة لتحرمت منها بنتي خمس ساعات من حصص الدروس في الرياضيات والفرنسية والإجتماعيات، وظلت بساحة المدرسة محتجزة و عرضة للتهكمات والإهانات، هاذي هي بلد حقوق الإنسان والحريات المنصوص عليها في دستور 2011 و هاذو هما لكيخافو على وليداتنا من الهدر المدرسي، بلد الاعتدال الديني والانفتاح”

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق