مجتمع

وزيرة الاصلاح الرقمي تدافع عن الساعة الاضافية

دافعت وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، عن الإبقاء على التوقيت الصيفي المعروف بـ “الساعة الإضافية”، موضحة إلى أنه لا يوجد تفكير لدى الحكومة لإلغائها، رغم المطالب التي رفعتها تنظيمات مدنية ومهنية للتراجع عنها.

وقالت مزور خلال جلسة الأسئلة داخل مجلس المستشارين، يومه الثلاثاء، أن قرار اعتماد الساعة الإضافية جاء “بناء على دراسة بينت أن التوقيت الصيفي يسمح بتوفير قدر مهم من الطاقة”.

 وأوضحت الوزيرة أن الدراسة التي همت حصيلة خمس سنوات من تطبيق الساعة الإضافية، بينت أيضا أن هذا التوقيت يخفض من انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون، ما يساهم في التقليص من المخاطر المتعلقة بالبيئة.

وردا على ت سؤال بخصوص الآثار النفسية المترتبة عن الساعة الإضافية وتأثيرها السلبي على جودة حياة المواطنين، قالت مزور إن الحكومة اتخذت مجموعة من الإجراءات التي تتلاءم و الخصوصيات المجالية لكل منطقة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق