سياسة

المكتب السياسي للاصالة والمعاصرة يرفض حركة تصحيحية داخله

رفض المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، الرد على بيان الحركة التصحيحية “من أجل تصحيح المسار”، التي خيرت الأمين العام للحزب ، عبد اللطيف وهبي، بين الاستقالة من قيادة الحزب أو الاستقالة من عضوية الحكومة بسبب ما سمي “ضعفه السياسي”.

وشدد المكتب السياسي للحزب خلال اجتماعه عقد يوم الثلاثاء،  أنه “لا يمكن الرد على أشخاص لم يعلنوا عن أنفسهم”، في إشارة إلى أن بيان الحركة التصحيحية لم يكن موقعا.

وتابع المصدر ذاته، أنه “إذا كان لهذه الحركة حضور فعلي فسيظهر خلال اجتماع المجلس الوطني نهاية الأسبوع الجاري”، مشيرا إلى أن الأمر ربما يتعلق ببعض الغاضبين.

يشار أن الحركة التصحيحية، تأسست في شتنبر المنصرم،  بهدف ما سمي “إنقاذ الحزب والتصدي لكل الانحرافات التي توقع عليها القيادة الحالية”، إلى أن الأمين العام أبان عن ضعف غير مسبوق و عجز في تبني مواقف الحزب بمبرر اختلاف موقع المعارضة عن المشاركة في الحكومة، مشدّدة على أن “الموقع الحكومي ليس مبررا لهذا الانقلاب”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق