اقتصاد

دراسة اقتصادية تتوقع ارتفاع أكبر لأسعار الوقود في المغرب

أشارت مجموعة (كريدي أجريكول)، في أحدث دراسة اقتصادية لها، إلى وجود مقاومة هيكلية لاقتصاد المملكة المغربية بالرغم من الأزمات، غير أنها تتوقع أيضًا أن يتضاعف سعر واردات الطاقة، الشيء الذي يشير إلى أنه قد ترتفع الأسعار أكثر خلال الأيام القادمة.

 

وتوقعت الدراسة أن يتضاعف سعر واردات الطاقة، كما يوضح أوليفييه لو كابيليك، الخبير الاقتصادي للمجموعة، بالإضافة إلى كبيرة الاقتصاديين في مجموعة كريدي أجريكول العالمية، إيزابيل جوب بازيل.

 

ويضيف أوليفييه لو كابيليك، أنه “من المرجح ارتفاع فاتورة واردات الغاز المسال إلى 500 مليون يورو على الأرجح للمغرب، بينما كانت 100 مليون يورو من قبل”.

 

وترى المجموعة، بحسب الدراسة الاقتصادية، أن أسعار الوقود في المغرب ستستمر في الارتفاع، مشيرة “إذا حاولنا التنبؤ على أساس سيناريو المجموعة المالية، فقد يرتفع سعر الوقود في المضخة إلى ما يقرب من 25 درهم للتر الواحد”.

 

 

وأوضحت الدراسة نفسها، أنه “من المتوقع أن ترتفع فاتورة استيراد العديد من المنتجات الأخرى، فيما يتعلق بالغاز المسال، على سبيل المثال، تضاعفت فاتورة الربع الأول من عام 2022 بخمسة”.

 

 

وبحسب المصدر نفسه، فإن قيمة واردات الطاقة شكّلت في الربع الأول من السنة ما يُناهز 6٪ من الناتج المحلي الإجمالي مُسجلة بذلك زيادة بنسبة 87٪ مقارنة بالفترة نفسها من السنة المُنصرمة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق