مجتمع

جرحى في انقلاب حافلة للنقل العمومي بفاس

استنفرت السلطات المحلية والقيادة الإقليمية للوقاية المدنية عناصرها زوال اليوم الجمعة، بعد إصابة أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة، دون تسجيل أي وفاة، نتيجة انقلاب حافلة للنقل العمومي بمقاطعة “جنان الورد” بفاس وبالضبط  بالقرب من مؤسسة تعليمية ابتدائية.

ولم يخلف الحادث أي خسائر في الأرواح في أوساط الزبناء. لكنه، في المقابل، خلف انتقادات لاذعة وجهت من قبل المواطنين للشركة والتي ترفض الاستجابة لمطلب تجديد الأسطول.

وأفادت مصادر طبية بأن حالة جميع المصابين قد خضعوا للإسعافات الضرورية بالمركز الاستشفائي دون تسجيل أي وفاة إلى حدود الآن، في انتظار مغادرة الجميع للمرفق الصحي.

 

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق