مجتمع

مراهق يضرم النار في جسده ببرشيد

لقي مراهق، أمس الجمعة، مصرعه متأثرا بحروق خطيرة أصيب بها، بعد أن صب النبزين على جسده وأضرم النار بسبب نقاش مع والده، بدوار الخيايطة بالجماعة الترابية الساحل أولاد احريز إقليم برشيد.

وذكرت بعض المصادر أن القاصر الذي يبلغ من العمر 16 سنة، أضرم النار في جسده غضبا، قبل أسابيع، حيث كان يتلقى العلاج بإحدى المصحات بالدار البيضاء، قبل ان يفارق الحياة أمس.

هذا وقد حلت عناصر الوقاية المدنية وسيارة الإسعاف التي نقلته إلى قسم المستعجلات بالمستشفى، فيما فتحت الضابطة القضائية تحقيقا في الموضوع.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق