سياسة

قيادي بالحمامة يهاجم بنعبد الله لهذا السبب

وجه مروان اشباعتو، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، انتقادات إلى الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بنعبد الله، بيل بنعبد الله، بسبب ما سماه الهجمات المتتالية للأخير على الحكومة ووزرائها.

وذكر اشباعتو الذي كان يتحدث أثناء المؤتمر الجهوي لحزبه بالداخلة واد الذهب، يومه السبت دون نطق لفظ اسم بنعبد الله، هناك أمين عام لحزب سياسي عريق يحاول أن يبرر ترشحه للأمانة العامة لحزبه للولاية الرابعة على التوالي بمهاجمة الحكومة، وهادْشي ميْمْكناشْ نْقبلوهْ، لأن الحكومة خدامة.

ودافع القيادي في الحمامة عن العمل الذي تقوم به الحكومة منذ بداية ولايتها، قائلا: “الحكومة لديها التزامات واضحة مدونة في البرنامج الحكومي وتعمل جاهدة على تنفيذها، و حصيلتها الأولية أكبر دليل”.

وتابع اشباعتو أن “هناك مبدأ وتقليدا عند الرؤساء السابقين لحزب التجمع الوطني للأحرار، من عصمان إلى أخنوش مرورا بالمنصوري ومزوار، هو الوضوح: لِّي كايْنْ كاين لي مكايْنشْ مكاينش، فضلا عن أنهم زعماء بصموا تاريخ الحزب وتركوا الخلف يشتغل بكل أريحية وجدية، لإيمانهم الكبير بالتداول الديمقراطي للمهام الحزبية.”

واردف نفس المتحدث بالقول  أن الحكومة التي يرأسها عزيز أخنوش، “ماضية في تنزيل برامجها، وعلى رأسها تنزيل ركائز الدولة الاجتماعية كما يريدها الملك”، موردا أن “هذا الورش سيستفيد منه جميع المغاربة من دون استثناء، بمن فيهم من كانوا يستفيدون في السابق من راميد، عكس ما يروج له بعض الخصوم السياسيين”، على حد تعبيره.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق