مجتمع

مناظرة العيون.. “الركيبي” يعلي سقف التوقعات ويشكر رئيس جهة العيون على جهوده لدعم قطاع التعليم العالي بالمدينة ..

بصم العميد “حميد الركيبي الادريسي” مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون، على نجاح باهر، خلال تنظيم المناظرة الجهوية الحادية عشر حول المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار نهاية الأسبوع بمدينة العيون.

هذا النجاح جعل “الركيبي” حديث القاصي والداني والحاضرين من مسؤولين سامين ومنتخبين وجامعيين، نظير المجهود الكبير الذي قام به تنظيم وتأطيرا، فاستحق إشادة الجميع.

وتأتي هذه المناظرة التزاما بتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس ورؤيته حول مركزية التعليم والتعليم العالي، خصوصا ما يتعلق بالنموذج التنموي الجديد.

كما أنها تأتي  في إطار الانفتاح الذي تنهجه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار مع جميع الفاعلين والمتدخلين في التعليم العالي من أجل بلورة تصور حول شكل الجامعة التي يطمح لها الجميع، عبر القيام بتشخيص لواقع التعليم العالي والوقوف على نقاط القوة والضعف فيه، ثم اقتراح حلول لتلافي مكامن الخلل.

وجاءت هذه المبادرة النوعية على الصعيد الوطني، والمتميزة على صعيد جهة العيون الساقية الحمراء، من حيث الأساس -حسب الركيبي- تتويجا للجلسات التشاورية حول مخطط تطوير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار التي نظمت يوم 19 أبريل الماضي، بدعوة جمييع الفاعلين من أعضاء المجالس المنتخبة ورؤساء المصالح الخارجية وفاعلين اقتصاديين وفعاليات المجتمع المدني و غيرهم، الذي قدموا آراءهم واقتراحاتهم وأحيانا انتقاداتهم حول تطلعاتهم المأمولة من منظومة التعليم العالي بجهة العيون الساقية الحمراء.

هذه الاقتراحات -حسب الركيبي دائما-  هي التي تمت صياغتها وتقديمها للوزارة الوصية من أجل أخذها بعين الاعتبار في أي إصلاح جامعي قادم.

وأكد “حميد الركيبي” أن المناظرة شهدت نقاشا عميقا وصريحا بين مجموعة من المتدخلين الذين طرحوا خصوصية التعليم العالي بالجهة وتعطش الساكنة لتنويع العرض البيداغوجي أمام الطلبة،
ثم  توقيع مجموعة من الاتفاقيات الهامة جدا بين جامعة ابن زهر من جهة وبين الفاعلين المؤسساتيين والاقتصاديين والمجتمع المدني من جهة أخرى، تروم تجويد التعليم العالي بصفة عامة والقيام بأبحاث علمية ميدانية للطلبة.
وفي سابقة من نوعها بالأقاليم الجنوبية، اختتمت  أشغال المناظرة الجهوية 11 التي احتضنتها جهة العيون الساقية الحمراء، بتدشين استديو نموذجي لإنتاج الموارد الرقمية بجامعة ابن زهر بالعيون، و الذي تم تمويله من لدن وكالة الإنعاش و التنمية الاقتصادية و الاجتماعية لأقاليم الجنوبية بالمملكة، بالإضافة لتدشين خيمة الطالب الفنان بالمدرسة العليا للتكنولوجيا و كذا مركز الطالب المقاول، وكلها مشاريع تقرب الطالب من تجسيد إبداعاته على أرض الواقع.
ولم يفوت العميد “حميد الركيبي الادريسي” الفرصة لينوه بالانخراط الكبير لجميع الفاعلين في هذا الورش الكبير والمهم، لاسيما رئيس مجلس الجهة “حمدي ولد الرشيد” الذي عبر ما مرة عن استعداد الجهة لدعم جميع المبادرات التي تهدف لتطوير التعليم العالي بجهة العيون الساقية الحمراء في سبيل توفير آفاق علمية واعدة للطلبة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق