مجتمع

مصرع تلميذ غرقا في مياة “أم الربيع”‎‎

لقي تلميذ مصرعه، مساء أمس الثلاثاء، غرقا في نهر أم الربيع بمنطقة أولاد بوزيري إقليم سطات؛ في الوقت الذي أنقذت عناصر الوقاية المدنية صديق الهالك بصعوبة كبيرة من موت محقق نتيجة قوة التيار المائي وارتفاع منسوبه، قبل نقله إلى مستشفى سطات.

وذكرت بعض المصادر أن تلميذين يتابعان دراستهما بثانوية دار الشافعي بني مسكين الغربية، نواحي البروج، توجها نحو نهر أم الربيع قصد الاستمتاع بالسباحة على مستوى الجماعة الترابية مشرع بن عبو، قبل أن يلقى أحدهما مصرعه غرقا، في حين نجا رفيقه من موت محقق.

وتابعت نفس المصادرأن التلميذ، البالغ من العمر 20 سنة، نجا بأعجوبة، بعدما عبر النهر إلى الضفة الأخرى، حيث أغمي عليه قبل أن يتلقى الإسعافات الأولية على أيدي عناصر الوقاية المدنية وتنقله على وجه السرعة نحو المركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات قصد إكمال الإسعافات والعلاجات الضرورية؛ في حين لا تزال الأبحاث جارية، عن جثة رفيقه الهالك البالغ من العمر 19 سنة، بعدما جرفته مياه أم الربيع نتيجة قوة التيار المائي.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق