رياضة

الحقيقة الكاملة في موضوع إقالة المسؤول الإعلامي بالجامعة

حتى لا يزيغ الموضوع عن حقيقته الكاملة، وبعد إستهلاك إعلامي غابت فيه الحقيقة، تحرينا  في موضوع المسؤول الإعلامي بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أمين مازن الذي أصبح بقدرة قادر مادة إعلامية مستهلكة.

الحقيقة هي أن أمين مازن لم تتم إقالته بالمعنى المجازي، إنما أوكلت له مهاما أخرى بالجامعة على ضوء العمل الكبير الذي قام به في مباراة المنتخب النسوي لأقل من 17 سنة الذي تأهل للمونديال في سابقة في تاريخ الكرة الوطنية والعربية، خاصة على مستوى تسويق هذه المباراة على أعلى مستوى في مجال التواصل والتسويق الرقمي الذي أصبح ضرورة ملحة بالمنتخبات الوطنية، وهو الشيء الذي نوه به رئيس الجامعة السيد فوزي لقجع شخصيا.

فتغيير المهام داخل الجامعة أمر عادي جدا، فهذا الشاب كان مسؤولا إعلاميا بالمنتخب الأول، وقام بدوره على أكمل وجه في تواصله مع الصحافيين ها هو اليوم سيشتغل  في التسويق الرقمي الذي تراهن عليه الجامعة مع المنتخبات الوطنية، وهو ورش مهم للغاية  وليس صحيحا بالمرة ما تم تداوله حول مشاكل زياش مع الناخب الوطني أو ماجاور ذلك لأن مثل هذه المواضيع أكبر من أمين وآخرين.

لذلك نغلق هذا الموضوع لإظهار الحقيقة للرأي العام في هذا الموضوع الذي أخذ حجما أكبر منه.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق