الرباط… تأسيس الاتحاد الوطني للتعاضد المغربي لتيسير الولوج إلى الخدمات الصحية‎

0
عقدت التعاضديات المغربية الجمع العام التأسيسي للاتحاد الوطني للتعاضد المغربي، يومه الخميس من ماي الجاري، بقصر المؤتمرات بمدينة الرباط، وذلك في إطار توحيد التعاون المتبادل بين مكوناتها، وتقوية الأدوار المنوطة بها كرافد من روافد الاقتصاد الاجتماعي التضامني . 
وأكد محمد يتيم وزير الشغل والادماج المهني في مستهل كلمة له، “إن وزارة تجدد دعوتها ودعمها للتعاضديات المغربية من أجل تطوير التعاون الثنائي، والمتعدد الأطراف مع التعاضديات المنتمية للدول الشقيقة والصديقة، علاوة على تعزيز تمثيليتها في أجهزة المنظمات الدولية للتعاضد، وعلى رأسها الجمعية الدولية للتعاضد”.وفي هذا الصدد، أشاد الوزير بالجهود الكبيرة التي يبذلها كريستيان زان رئيس الجمعية الدولية للتعاضد، بمعية باقي أعضاء المكتب المسير لهذه الجمعية من أجل تعزيز وإشعاع قيم ومبادئ التعاضد لفائدة ربع مليار شخص حول العالم.

ودعا المسؤول الحكومي، إلى إعادة تأهيل هذا القطاع وإدخال تعديلات جوهرية على آليات تسييره وملائمتها مع مبادئ الحكامة الجيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة التي كرسها دستور فاتح يوليوز 2011، وكذا مصاحبته لمواجهة رهانات نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض والتغطية الصحية والاجتماعية التكميلية، مبرزا التحديات التي يواجه القطاع على عدة مستويات.

وتهدف هذه المبادرة، إلى ترسيخ قيم و مبادئ التعاضد الكونية، و توحيد الصف التعاضدي والترافع عليه بشكل مؤسساتي، وتيسير الولوج للخدمات الصحية وفق مبادئ التضامن والتآزر التي تراعي الجانب الاجتماعي للمنخرطين وتطوير بنية التعاضد.

كما تندرج أيضا في الإسهام الفعال في مجال الحماية الاجتماعية، و استشراف العمل المشترك الداعم للحفاظ على المكتسبات التي يضمنها الظهير الشريف رقم 1-57-187الصادر بتاريخ 24 جمادى الثانية 1383 (12نوفمبر 1963) والدستور الجديد للقطاع التعاضدي بالمغرب.

نادية الدحماني

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.