مجتمع

خبير: تشديد إجراءات كورونا مرتبط بتطور الحالة الوبائية

لم يستبعد خبير علم الفيروسات بكلية الطب بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، مصطفى الناجي، لجوء السلطات إلى إصدار قرارات مرتبطة بتشديد إجراءات كورونا وذلك في ظل الوضعية الوبائية الحالية الموسومة بارتفاع مهول للحالات الإيجابية.
وسجلت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في الأيام القليلة الماضية ارتفاعا ملفتا في الحصيلة اليومية لإصابات “كورونا” تزامنا مع فتح الحدود وإنطلاق عملية “مرحبا” وتوافد عدد من السياح والجالية المغربية المقيمة في الخارج إلى المملكة.
هذا وانتقل المغرب من المستوى “الأخضر الضعيف” إلى “البرتقالي المتوسط”، خاصة بالمدن الكبرى، فيما قد تعرف الوضعية تدهورا أكبر خلال القادم من أيام مع بداية العطلة الصيفية واقتراب عيد الأضحى حيث تكثر الحركة والمناسبات العائلية.
وكشف الناجي في تصريحات اعلامية أن “المنحى الوبائي لمعدل الإصابات والوفيات بفيروس كورونا هو الذي سيحدد طبيعة القرارات المتخذة في الفترة القادمة”، مبرزا أن “استقرار الوضع الوبائي سيؤدي بلا شك إلى مزيد من الانفتاح والمرونة”.
ولم يفوت الناجي إلى مواصلة التلقيح واتخاذ التدابير الوقائية الفردية من أجل حماية الصحة العامة، بما في ذلك أخذ الجرعة الثالثة التي تمثل أحد المفاتيح الأساسية للعودة إلى الحياة الطبيعية، مبرزا أن المغرب قطع أشواطا كبيرة في ما يتعلق بالسيادة الصحية.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق