رياضة

وحيد ينجو من سخط الجماهير المغربية بانتصار على منتخب ليبيريا بهدفين دون رد

بقلم بثينة عطاء الله

 

واجه المنتخب المغربي نظيره منتخب ليبيريا ضمن تصفيات كأس أُمم إفريقيا الجولة الثانية 2023 المنظمة بساحل العاج بمركب محمد الخامس.

 

دخل المنتخب المغربي أطوار الشوط الأول فاقد التركيز والنجاعة الهجومية حيث لم يستطع استغلال مجموعة من الفرص التي أتيحت له خلال هذه الجولة .

 

بداية ربع ساعة الأولى استحودت العناصر الوطنية على مجريات اللعب بدون اعتماد على أسلوب الواقعية الكروية ، ذلك ماجعل الخصم يستخلص الكرة بسهولة ويبادر في الهجوم بكل أريحية ،ذلك ما اتضح ان المنتخب المغربي خلال هذا الشوط ، عاش ارتباك كبير على مستوى وسط الميدان وعلى مستوى الأجنحة ، فضلا غابت النجاعة والفعالية الهجومية، باستثناء بعض الفرص التي جاءت من كرات ثابة وضربات حرة كلها تكللت بالفشل ،ليخرج المنتخب الوطني من هذه الجولة بمردود محتشم .

 

انطلق الشوط الثاني على وقع صحوة للعناصر الوطنية أفرزت ضربة جزاء سددها فيصل فجر ، بعدها بدقائق هدف اكثر من رائع وقعه اللاعب يوسف النصيري في شباك الحارس ليبيريا ، ذلك ما ايقظ حماس العناصر الوطنية ،بينما اربك وبعثر خطط الخصم ،ليستطيع وحيد من فرض سيطرته على مجريات اللعب بعدما غير أسلوب اللعب وتدارك أخطاء الجولة الأولى ،ليقم بعدها بتغييرات على وسط الميدان والأجنحة بخروج كل من حكيمي وأمين حارثي .

استطاعت العناصر الوطنية العودة إلى المبارة وفرض شخصيتها ،بعد المستوى الباهت الذي قدمه المنتخب المغربي خلال الجولة الأولى ، عقب ارتكاب مجموعة من الأخطاء من خلال ترك مساحات للخصم وفضلا عن بطئ استرجاع الكرة وغياب التغطية الدفاعية ، بهذا استطاع وحيد تعزيز والحفاظ على نتيجة المباراة ضد خصم مشاكس كاد أن يخلق المفاجئة لولا صحوة المنتخب الوطني بداية انطلاق الشوط الثاني ،لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الوطني بهدفين دون رد .

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق