مجتمع

المديرية الجهوية للفلاحة بجهة العيون تباشر عملية توزيع الشعير المدعم على الكسابة

تواصل المديرية الجهوية للفلاحة بجهة العيون – الساقية الحمراء، منذ أيام، عملية توزيع الشعير المدعم لفائدة كسابة المنطقة، وذلك تماشيا مع توجيهات محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وأشرف عبد الرحمن العمري، المدير الجهوي للفلاحة بالعيون – الساقية الحمراء، على هذه العملية التي سطرتها الوزارة، والتي تهدف إلى تمكين كسابة المنطقة من الشعير المدعم، بثمن رمزي يقدر بـ200 درهم للقنطار الواحد، وهو ما يعادل درهمين للكيلوغرام الواحد.

وتصل الحصة الإجمالية المخصصة لهذه العملية إلى 50000 قنطار، توزع على مستوى جهة العيون – الساقية الحمراء، بما في ذلك مدن بوجدور وطرفاية والسمارة، التي ستستفيد من 12000 قنطار، في ظل العجز الذي تشهده الجهة على المستوى المائي، والذي وصل إلى 80 بالمائة بسبب قلة التساقطات المطرية.

وقد استحسن الكسابة هذه البادرة الطيبة، مشيدين بها وبمجهودات المدير الجهوي للفلاحة، الذي يصر على الوقوف شخصيا على كل كبيرة وصغيرة، وذلك بغاية التجاوب مع احتياجاتهم أولا، ثم لمتكينهم من حصص الدعم المخصصة لكل فرد منهم.

يشار إلى أن وزارة الفلاحة كانت حريصة على إيصال الدعم إلى كل المعنيين بالشعير المدعم، بمعية وزارة الداخلية التي ساهمت في تنظيم العملية، في ظروف شفافة، وذلك بكتابة عبارة “شعير مدعم” على كل الأكياس، تفاديا لأي “تلاعب” و”تفويتا للفرصة على بعض المضاربين والمتلاعبين”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق