مجتمع

المغرب يحتل المركز 74 عالميا في مؤشر السلم العالمي

احتل المغرب المركز 74 عالميا في مؤشر السلام العالمي، والصادر عن معهد الاقتصاد والسلام لعام 2022، حيث حصلت المملكة على تقييم إجمالي قدره 1.969 نقطة.

وبناء على نتائج التقرير الذي يرصد معطيات 163 دولة، فقد تقدم المغرب بخمس مراتب عن المؤشر الصادر خلال السنة الماضية، حيث جاءت المملكة في المركز 79 عام 2021.

وحسب التقرير، قد تصدرت المملكة مؤشر السلام العالمي بمنطقة شمال إفريقيا، في ما صُنّفت في المركز السادس عربيا وراء كل من قطر الأولى عربيا، و23 عالميا، والكويت (39 عالميا)، والأردن (57 عالميا)، والإمارات (60 عالميا)، وعمان (64 عالميا).

وعلى الصعيد العالمي جاءت اسلندا في المرتبة الأولى بمؤشر السلام تليها نيوزيلندا، وإيرلندا في المرتبة الثالثة، فالدنمارك في المركز الرابع، ثم النمسا في المركز الخامس، فيما تذيلت كل من أفغانستان واليمن وسوريا وروسيا الترتيب.

ويعتمد مؤشر السلام العالمي على قياس الصراعات المحلية والدولية الجارية، والسلامة والأمن في المجتمع، والأنظمة العسكرية، وذلك من خلال رصد 23 مؤشر للسلام الخارجي والداخلي، مثل عدد جرائم القتل، وصادرات الأسلحة، وعدد السجناء، ومستوى الصراع الداخلي المنظم والعلاقة مع البلدان المجاورة.

وأشار التقرير إلى أن “مؤشر السلام العالمي تراجع إلى أدنى مستوى منذ 15 عاما بسبب حالة عدم اليقين الاقتصادي بعد جائحة كورونا، والحرب الروسية الأوكرانية”.

وأظهرت نتائج المؤشر أن الوفيات الناجمة عن الصراعات تدهورت بشكل حاد بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، في ما تحسّنت المؤشرات المتعلقة بالإرهاب، إذ لم تسجل 70 دولة أي هجمات خلال عام 2021، وهي أفضل نتيجة منذ عام 2008.

وحذّر التقرير من انعدام الأمن الغذائي، وعدم الاستقرار السياسي على مستوى العالم، إذ تتعرض أفريقيا وجنوب آسيا والشرق الأوسط لأكبر تهديد، وقدر قدّر المصدر ذاته الأثر الاقتصادي للعنف في 2021 بـ16،5  تريليون دولار، ما يعادل 11 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، أو ما يعادل 2117 دولار على مستوى الفرد.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق