مجتمع

400 مهاجر يقتحمون سياج مليلية بالعنف

فشل حرس الأمن الحدودي، بالمغرب وإسبانيا، في إجهاض محاولة لاقتحام السياج الحدودي لمدينة مليلية، صباح يومه الجمعة، بعدما نجح 400 شخص، ينحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء، من بلوغ المدينة المغربية المحتلة.

وذكرت مصادر قادمة من الجارة الشمالية، أن 400 مهاجرا غير نظامي نجحوا في تجاوز السياج الحدودي لمدينة مليلية صباح اليوم الجمعة حوالي الساعة الثامنة و40 دقيقة، وتوجهوا إلى مركز الإقامة المؤقتة في مليلية، وقد أصيب بعضهم.

وتابعت ذات المصادر، أنه رغم التنسيق العالي المستوى بين كل من الأمن الحدودي المغربي والإسباني والانتشار الواسع لقوات الأمن المغربية، التي تعاونت بشكل فعّال مع نظيرتها الإسبانية، فقد تمكنت المجموعة المكونة من 400 شخص من بلوغ الثغر المحتل.

وأوضحت ذات المصادر، أن تقرير العملية أكد أن “مجموعة كبيرة من الأفارقة من جنوب الصحراء، كانت منظمة بشكل كامل وأقدمت على أفعال عنيفة، حطمت باب الوصول إلى مركز مراقبة الحدود في الحي الصيني ودخلت مليلية بالقفز عبر سقف المركز المذكور”.

يشار أن  هذه المحاولة الأولى لتجاوز السياج الحدودي لمليلية المحتلة منذ زيارة رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، في 7 أبريل الماضي إلى الرباط، والتي كانت إعلانا لبدء عهد جديد من العلاقات بين المغرب وإسبانيا بعد عام من التوتر تسببت فيه الجارة الشمالية إثر سماحها بدخول زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية البر الإسباني بهوية مزورة لتلقي العلاج.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق