مجتمع

النقل الطرقي للبضائع يقرر خوض إضراب بعد عيد الاضحى

أعلن مهنيو نقل البضائع عن إضراب بعد عيد الأضحى رغم قرار الحكومة رفع قيمة الدعم المقدم لمهنيي النقل الطرقي بنسبة 40 في المائة ابتداء من الشطر الرابع.

وترفض الحكومة فتح حوار مع مهنيي القطاع وتعلن عن قرارات من واحدة.

وتطالب نقابات بتخفيض الضريبة على المحروقات، وتقليص هوامش الربح بالنسبة للشركات، غير أن الحكومة ترفض ذلك، لما تضخه الضرائب على المحروقات في الميزانية العامة، حيث بلغت عائدات الضرائب على المحروقات 33 مليار درهم في متم ماي الماضي، كما ترفض الشركات تقليص هوامش الربح علما أن شركة في ملكية رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، تسيطر على 39 في المائة من سوق المحروقات في المغرب.

وتعتبر النقابات أن الدعم الحكومي لا يكفي، لأن أسعار المحروقات لا تتوقف عن الزيادة مرة كل أسبوعين.

وحين أقرت الحكومة الدعم في 10 مارس الماضي كان سعر الكازوال في حدود 11 درهم غير أنه أصيح اليوم 16  درهما أي بزيادة 5 دراهم.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق