سياسة

وزيرة الانتقال الطاقي: أسعار المحروقات بلغت مستويات قياسية

أقرت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، بارتفاع أسعار المحروقات بشكل غير مسبوق ووصولها إلى مستويات قياسية، رافضة في الوقت ذاته،  ربط حل هذه الأزمة بإعادة تشغيل مصفاة “سامير”.

وكشفت بنعلي التي حلت ضيفة على أحد البرامج الحوارية بالقناة الثانية، أن هذا الارتفاع التاريخي في أسعار المحروقات، يرجع إلى أسباب خارجية وداخلية، لها علاقة بارتفاع أثمنة المواد الطاقية بشكل عام والمحروقات بشكل خاص.

وتابعت نفس المتحدثة، أن أثمنة البنزين والكازوال في سنة 2022 في الأسواق الدولية، ارتفعت بنسبة 70 في المائة، نتيجة تداعيات وباء كورونا والحرب الروسية ـ الأوكرانية، وانخفاضات غير مسبوقة للاستثمارات الطاقية في قطاعي البترول والغاز.

وعن مطالب  إعادة تشغيل مصفاة سامير بالمحمدية، للحد من الزيادات المتتالية والمتكررة في أسعار المحروقات، أوضحت المسؤولة الحكومية أن الملف جد معقد بسبب مشاكل عميقة تراكمت لمدة عشرين سنة، ما بين المستثمر والحكومة المغربية.

وشددت المتحدث ذاتها على أن المغرب ليس في حاجة إلى مصفاة سامير، على المدى القصير، معتبرة أن الملف المعروض على القضاء استثماري، أكثر منه ملف يمس قطاع المحروقات. و أن سؤال إعادة تشغيلها من عدمه غير مرتبط بالجواب عن أزمة المحروقات في سنة 2022 التي يمر منها المغرب.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق