سياسة

بسبب محطة أكادير لفتيت مدعو للاجابة على تسائل نائب برلماني

وجه الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، حول إعادة تأهيل المحطة الطرقية لأكادير، وحالة “الهشاشة” التي أصبحت تمثلها داخل البنية التحتية للمدينة.

وقال جمال الديواني البرلماني عن الحزب المشارك في التحالف الحكومي، في سؤال كتابي وجهه إلى لفتيت، إن ” المحطة الطرقية لمدينة أكادير إحدى صور هشاشة البنيات التحتية لمثل هذه المرافق التي تعتبر واجهة المدينة على عدة مستويات”.

وأكد نفس المتحدث،  في سؤاله على أن المحطة المذكورة “تنعدم فيها شروط الصحة والسلامة المفروض توفرها بالمحطات الطرقية من الجيل الجديد التي تعرف إقبالا كبيرا من طرف غالبية المواطنات والمواطنين؛ الذين يجدون أنفسهم أمام مشاكل تنظيمية وفوضى في التسيير اليومي لهذا المرفق الحيوي الهام”.

وسائل الديواني وزير الداخلية عن “التدابير المزمع اتخاذها لتحسين وضعية المحطة الطرقية سالفة الذكر، وعن المبادرات المتعلقة بإصلاحها ومراقبتها في أقرب وقت ممكن، وذلك في إطار برنامج التأهيل الحضري لمدينة أكادير 2024ـ2020”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق