مجتمع

انتحار مراهق بضواحي الفقيه بنصالح

أقدم قاصر يبلغ من العمر 14 سنة، على وضع حد لحياته شنقا أول أمس الخميس، بمنزل الأسرة المتواجد بدوار أولاد حمزة بالجماعة الترابية دار ولد زيدوح بإقليم الفقيه بنصالح.

وذكرت مصادر إعلامية، أن الهالك كان يعيش خارج الوطن بإحدى الدول الأوربية، وحل قبل أيام بالمغرب صحبة أسرته لقضاء عطلة الصيف، قبل أن يختار إنهاء حياته أول أمس الخميس، لأسباب رجح المصدر ذاته أن تكون مرتبطة بتعاطيه للمخدرات.

هذا وقد حل ممثلو السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي دار ولد زيدوح حلوا بمكان الواقعة لمعاينة جثة القاصر الهالك، حيث تم فتح تحقيق حول السبب الحقيقي وراء وقوع الانتحار.

وقد تم نقل جثة الهالك إلى المستشفى الجهوي لبني ملال، من أجل التشريح الطبي، وذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق