سياسة

البام يدعو الاغلبية الحكومية لعقد اجتماع بشكل مستعجل لهذا السبب

دعا المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، الحكومة، إلى الإسراع بتنزيل التوجيهات الملكية بسن تدابير استعجالية للحد من تأثير الحرائق ودعم الساكنة المتضررة على أرض الواقع بالسرعة والفعالية المطلوبتين.

وكشف المكتب السياسي للتراكتور،  في بلاغ عقب اجتماعه، يوم الثلاثاء 26 يوليوز 2022 بالمقر المركزي للحزب بالرباط، (دعا) قيادة الأغلبية الحكومية لاجتماع بشكل عاجل لتدارس الصعوبات التي تعرفها القدرة الشرائية.

من جانب ثاني، كشف الحزب المشارك في التحالف الحكومي،  بالدور الكبير الذي لعبه جلالة الملك محمد السادس في افتتاح معبر الملك حسين الذي يربط الضفة الغربية بالمملكة الأردنية، في قرار وتدخل دبلوماسي ناجح لقي إشادة دولية، مشيرا أن هذا الأمر يؤكد بوضوح خيار المملكة المغربية الثابت بقيادة  الملك جلالة محمد السادس في دعم نصرة القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف.

وثمن لمخرجات المجلس الوزاري الأخير، والذي عكس مرة أخرى الإرادة القوية للملك محمد السادس، في تنزيل ورش الحماية والكرامة الاجتماعية لمختلف المواطنات والمواطنين، وكذلك قيادة ورش تمكين المغرب من ميثاق تنافسي للاستثمار، من خلال مصادقة المجلس الوزاري الأخير على مشروعي القانون الإطار، الأول يتعلق بالمنظومة الصحية الوطنية، والثاني بمثابة ميثاق الاستثمار، واللذين تم إعدادهما تنفيذا للتعليمات الملكية السامية في هذا المجال، وما يفتحانه من آفاق واسعة، سواء لتأهيل منظومتنا الصحية الوطنية حتى تنهض بمسؤولية حفظ صحة المواطنين، أو للرفع من آثار عملية الاستثمار وخلق فرص الشغل القارة.

وفي موضوع استمرار الحرائق المسجلة بعدد من الغابات بلادنا، وما أسفرت عنه من خسائر بليغة، أشاد المكتب السياسي وهو يتابع هذه الأحداث بحسرة وألم كبيرين بسبب ما عانته ساكنة هذه المناطق من إكراهات وصعوبات ناجمة عن اندلاع النيران في دورها وممتلكاتها، بالعناية الملكية الخاصة لساكنة المناطق المتضررة من الحرائق، وتعليماته بسن تدابير استعجالية للحد من تأثير الحرائق ودعم الساكنة المتضررة منها، كما دعا الحكومة إلى الإسراع بتنزيل التوجيهات الملكية على أرض الواقع بالسرعة والفعالية المطلوبتين.

وفي نفس السياق جدد المكتب السياسي إشادته بالتدخلات النوعية التي قامت بها السلطات العمومية الوطنية من أفراد القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والوقاية المدنية والقوات المساعدة وعناصر الوكالة الوطنية للمياه والغابات والسلطات المحلية، كما نوه في هذا المجال بانخراط العديد من المنتخبات، والمنتخبين، والمجتمع المدني وعدد من المواطنين الذين أبانوا كما عادتهم عن حسهم التضامني العالي في دعم الأسر في هذه المحنة.

وفي إطار متابعته المفتوحة للتطورات التي تعرفها الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا، وتفاعلا مع التعبيرات المجتمعية المختلفة التي عبرت بشكل حضاري عن تضررها من ارتفاع الأسعار، ناقش المكتب السياسي تقريرا أوليا قدمته لجنة اليقظة الاقتصادية بالمكتب السياسي، تضمن الإشارة إلى مختلف جوانب الصعوبات التي يعرفها الوضع الاقتصادي والاجتماعي الوطني، والاطلاع على بعض الاقتراحات العملية للتخفيف من حدة الأزمة؛ وفي انتظار تعميق النقاش حول نص تقرير لجنة اليقظة الاقتصادية بالحزب.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق