مجتمع

قافلة القرب: الوكالات الحضرية في خدمة العالم القروي

تنزيلا لرؤية استراتيجية ترمي إلى تعزيز الإجراءات المحفزة للنهوض بالبناء والتعمير بالعالم القروي، تنظم السيدة فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، ابتداء من 28 يوليوز 2022 قوافل للقرب تحسيسية لفائدة ساكنة العالم القروي تحت شعار: “الوكالات الحضرية في خدمة العالم القروي”، والتي تتضمن 12 “قافلة جهوية للقرب” ستجوب حوالي 343 جماعة ترابية ذات طابع قروي، بغية المساهمة في تقليص الفوارق المجالية لفك العزلة و ضمان الولوج إلى الخدمات الأساسية، وتبسيط المساطر و وضع تصور جديد للمساعدة التقنية والمعمارية بالعالم القروي، باعتماد آليات مرنة قادرة على تنمية المجال القروي، وتحسين الظروف المعيشية للساكنة وتمكينهم من الاستفادة من الإمكانات والثروات الطبيعية والاقتصادية لهذه المناطق.


وأعطت السيدة فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة يوم الخميس 28 يوليو 2022، الانطلاقة الرسمية “لقافلة القرب”، من الجماعة الترابية أمزوضة بإقليم شيشاوة، بحضور السيد والي جهة مراكش آسفي والسيد رئيس مجلس جهة مراكش أسفي، والسيد عامل اقليم شيشاوة والسيد رئيس المجلس الإقليمي وبعض السادة البرلمانيين والسادة رؤساء عدد من الجماعات الترابية، إضافة إلى رؤساء المصالح الخارجية والمهنيين وفعاليات المجتمع المدني، إلى جانب حضور السيدات والسادة مدراء الوكالات الحضرية.


وستعمل مختلف القوافل التي ستتجول وفقا لمسارات محددة، على القيام بجولات ميدانية بالدواوير والأسواق الاسبوعية بغية التواصل المباشر مع الساكنة القروية والاستماع لآرائهم واقتراحاتهم، مع التحسيس وتقريب مختلف الخدمات التي تقدمها الوكالات الحضرية، وشرح طرق الوصول إلى مختلف معلومات التي تهم التخطيط الحضري، وكذا آليات المساعدة الإدارية والفنية.

 

 

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق