سياسة

أخنوش يراسل الحكومة لهذا الغرض

بدأت الحكومة المغربية الإعداد لمشروع مالية 2023، وذلك في ظرفية اقتصادية صعبة، تحكمها موجة الغلاء التي تضرب العالم، وشح التساقطات المطرية.
وراسل عزيز أخنوش، وزراء حكومته، داعيا إياهم إلى الأخذ بعين الاعتبار الأزمة من خلال إعدادهم لميزانيات القطاعات التي يشرفون عليها، مشددا على ضرورة التقليص إلى أقصى حد من النفقات الثانوية.
و طالبت الوزراء المراسلة بتخفيض ميزانية شراء السيارات الجديدة، وكذا العمل على الاقتصاد في استهلاك الماء والطاقة الكهربائية وتعويض هذه الأخيرة بالطاقات المتجددة قدر الإمكان، بالإضافة إلى تقليص نفقات النقل والتنقل داخل وخارج المملكة، ومصاريف الاستقبال وتنظيم الحفلات والمؤتمرات والندوات، وكذا نفقات الدراسات.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق