مجتمع

الأمن يفتح تحقيقا في قضية تهريب 600 كلغ من الحشيش إلى سبتة

فتحت السلطات الأمنية التابعة لولاية أمن تطوان تحقيقا في قضية تهريب 600 كيلوغرام من الحشيش على متن قارب سريع إلى ساحل سبتة في الأيام القليلة الماضية.

وتسعى السلطات الأمنية في تطوان إلى الوصول إلى هوية مالك القارب الذي تم استعماله في تهريب تلك الكمية من الحشيش إلى سبتة قبل اعتراضه من طرف بحرية سبتة.

وكان القارب قد قدم من السواحل الشمالية المغربية التابعة لإقليم تطوان، ثم دخل إلى ساحل سبتة حيث تم اعتراضه وتوقيفه وقد كان على متنه شخصان يقيمان في سبتة.

ويهدف التحقيق إلى الوصول إلى صاحب القارب والجهة التي تقف وراء شحنة المخدرات المحجوزة من أجل تقديمهم إلى القضاء.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق