مجتمع

جمعية حقوقية تراسل الامم المتحدة احتجاجا على تجنيد البوليساريو للأطفال

قامت منظمة “ماتقيش ولدي” بمراسلة المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في المغرب بخصوص وضعية أطفال مخيمات تندوف، للتعبير عن قلقها و مخاوفها إزاء تعامل تنظيم “البوليساريو” معهم واحتجازهم في هاته المخيمات.

واكدت المنظمة،  أن هذه “المخاوف قائمة منذ تأسيس البوليساريو”، وكذلك فإن المراسلة تأتي لـ”استفسار منظمة الأمم المتحدة عبر ممثلتها بالمغرب عن موضوع تجنيد الأطفال وإعدادهم من أجل وضعهم في الخطوط الأمامية خلال عملياتهم الارهابية في الحدود ما بين الجزائر والمغرب في المنطقة الجنوبية من الصحراء المغربية وتكثيف البحث ومطالبتهم بتمتيعنا بتقارير لجنة المينورسو الخاصة بأطفال هاته المخيمات”.

وذكرت المنظمة في بلاغ لها، إن “تجنيد الأطفال وتعريضهم لتمارين قاسية و الزج بهم في ساحات المعارك مع البالغين، و ابعادهم عن عائلاتهم وحرمانهم من التمدرس والعيش كباقي الأطفال العاديين، جريمة نكراء يشارك فيها المجتمع الدولي بأسره من خلال صمته وغض البصر عنها، و حن كمنظمة ماتقيش ولدي سنعمل جاهدين على محاربة هاته الظاهرة وجميع الظواهر الشاذة التي تمس حقوق الأطفال”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق