مجتمع

هذه نسبة المنتحرين وسط التلاميذ بالدارالبيضاء

كشفت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أن حوالي 12 في المائة من الجثث التي تم تشريحها بمركز الطب الشرعي بالدار البيضاء خلال سنة 2017، كان السبب في وفاتها يعود إلى الانتحار، في وقت تم استشفاء عشرات حالات محاولة الانتحار عند الأطفال أقل من 14 سنة، إذ تم التكفل بهذه الحالات بمصلحة الطب النفسي للأطفال والمراهقين بالمركز الاستشفائي ابن رشد بالدار البيضاء.
وحسب ذات المصدر فإن نسبة محاولات الانتحار تقدر بحوالي 6,5 في المائة في أوساط تلاميذ الإعداديات المغربية.
وكشفت الوزارة أن الهدر المدرسي والخلافات العائلية والعنف الجنسي من السوابق الشخصية الشائعة عند هؤلاء الأطفال الذين قاموا بمحاولة الانتحار، والذين تم استشفائهم بمصلحة المستعجلات بمستشفى الأطفال التابع للمركز الاستشفائي ابن سينا بالرباط بين 2012 و2015.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق