مجتمع

استنفار أمني بمراكش بعد وفاة شاب بشكل مفاجئ

فارق يوم أمس شاب في عقده الثاني الحياة، بشكل مفاجئ بالشارع العام بمدينة مراكش، الأمر الذي خلف صدمة واندهاشا في صفوف المارة ومعارف الضحية.

وذكرت مصادر محلية،  أن الشاب الهالك الذي كان يشتغل قيد حياته مستخدما بأحد الفنادق بمراكش، من مواليد سنة 1997، وكان قد توجه يوم أمس إلى أحد الأكشاك الخاصة ببيع الكتب القديمة بسويقة باب دكالة بمراكش، الذي يشتغل به في الوقت الإضافية.

وتابعت ذات المصادر،  أن الهالك اتكأ بجانب الطريق، قبل أن يتبين للمارة أن المعني بالأمر فارق الحياة، مشيرا إلى أنه يرجح أنه قد تعرض لأزمة قلبية عجلت بوفاته.

هذا وقد استنفر الحادث عناصر الشرطة بالدار الأمنية الـ 22، وعناصر الوقاية المدنية، إذ تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات من أجل التشريح الطبي، كما تم فتح تحقيق في الواقعة لكشف ملابساتها وذلك بأمر من النيابة العامة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق