رياضة

المسير المرجعي جمال السنوسي رئيس سطاد المغربي والعضو الجامعي كفاءة وطنية في خدمة الكرة المغربية

ليس مجاملة ولا رميا بالورود على قيدوم المسيرين جمال السنوسي رئيس سطاد المغربي أعرق نادي بالمغرب، ولكنها الحقيقة التي يجب أن نقولها من دون حساسيات ولا مزايدات.

جمال السنوسي العضو الجامعي رئيس لجنة تنظيم المنافسات، راكم تجربة مهمة في مساره التسييري بعد أن جايل العديد من المسيرين المخضرمين على صعيد سطاد وأيضا على مستوى الجامعة، ما جعله يكسب هذه الخبرات مكنته من أن يكون واحدا من المسيرين الذين نجحوا في تدبير أكبر ورش في الكرة المغربية وهو ورش كرة القدم هواة عندما كان رئيسا للعصبة الوطنية لكرة القدم هواة في ولايتين والذي يعود له الفضل بعد أن أصبحت بطولاتها مهيكلة، والتاريخ يحتفظ له بالعديد من المبادرات التي مكنت أندية الهواة من الإستفادة من العديد من الإمتيازات، بل أدخلها للتاريخ عندما أصبحت لها كلمتها في المنظومة الكروية الوطنية.

إن كان الشيء بالشيء يذكر فإن جمال السنوسي قام بعمل جبار بفريقه المتيم بحبه حتى حوله لفريق محترف يلعب الأدوار الطلائعية ويقدم كرة نموذجية، بل قام بثورة ناجحة مكنت سطاد من أن يكون مع الكبار.

أما على صعيد الجامعة فثقة رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم السيد فوزي لقجع فيه جعلته يضمه مرة أخرى للمكتب الجامعي حيث يشغل رئيس لجنة تنظيم المنافسات بعد أن أبان على كفاءة عالية في تدبير هذا الملف.

جمال السنوسي كفاءة وطنية في خدمة الكرة المغربية وأمامه المشوار ليقدم العديد من الأوراش ويساهم في هذه التحولات التي تعيشها الكرة الوطنية بخبرته وتجربته التي راكمها لأزيد من 30 سنة في مجال التسيير الكروي.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق