مجتمع

هذا ما قضت به المحكمة في ملف متهمين في تنظيم “حفلات جنس جماعي ” بطنجة

أسدلت محكمة الاستئناف في مدينة طنجة، أمس الثلاثاء، الستار، وبشكل ابتدائي على ملف كبير يتعلق بشبكة للدعارة وتنظيم ليالي ماجنة وممارسة جنس جماعي على أطفال.

وقضت المحكمة، خمس سنوات سجنا نافذا ضد شخصين متورطين في هذا الملف، وقضت كذلك بسنتين حبسا نافذا على والدة طفلين ضحايا هذه الشبكة، فضلا عن إدانة سيدة أخرى بثلاثة أشهر حبسا نافذا.

وتعود تفاصيل القضية عندما تقدم والد أحد الطفلين إلى تقديم شكوى بتهمة الاغتصاب الجماعي، ضد طليقته، متهما إياها بالاعتداء رفقة أصدقائها على أبنائه جنسيا داخل المنزل.

وتابع الوالد، إن والدة طفليه كانت تستدعي أصدقائها من أجل إحياء حفلات جنس جماعي يتم فيها الاعتداء على أبنائها جنسيا؛ هذه الحفلات كانت توثق عبر الهاتف النقال.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق