سياسة

نواب وأعضاء الكونغرس الأمريكي يطالبون بعقوبات فورية على الجزائر

راسل أعضاء في الكونغرس الأمريكي يوم أمس الخميس ،الوزير الخارجية الأمريكي أنطونيو بلينكن ،مطالبين إياه بفرض عقوبات فورية على الجزائر ،بسبب صفقات الأسلحة والتعاون مع روسيا.
وحول الرسالة الموجهة لوزير الخارجية الأمريكي ،دعا الأعضاء 27 إلى تطبيق قانون “معاداة أمريكا” على الجزائر ،باعتبارها بلد داعما لروسيا ،من خلال شراء الأسلحة المتطورة ،وجني روسيا أموالا طائلة من هذه الصفقة ،وهي في نفس الوقت تقود حربا على أوكرانيا.
وصرح نواب الكونغرس الأمريكي 27 في رسالتهم عن قلقهم وانشغالهم بالعلاقة المتنامية بين روسيا والجزائر ،مخاطبين وزير الخارجية الأمريكي بلينكن بالقول “كما تعلم ،فإن روسيا هي أكبر  مورد للأسلحة العسكرية للجزائر ،في العام الماضي وحده،أنهت الجزائر صفقة شراء أسلحة مع روسيا بلغت قيمتها الإجمالية أكثر من 7 مليارات دولار ،في هذه الصفقة ،وافقت الجزائر على شراء طائرات مقاتلة روسية متطورة ،بينها سوخوي 57 التي لم توافق روسيا على بيعها إلى أي دولة أخرى حتى الآن ،مما يجعل الجزائر ثالث أكبر متلق للأسلحة الروسية في العالم”.
وتستند مطالب أعضاء الكونغرس الأمريكي على القسم 231 من قانون مكافحة أعداء أمريكا من خلال العقوبات لعام 2017 الذي يسمح بفرض عقوبات على الأطراف المشاركة في معاملات مهمة مع ممثلي قطاعي الدفاع والإستخبارات في حكومة الاتحاد الروسي ،وهي السلطة التي فوضها الرئيس لوزير الخارجية بالتشاور مع وزير الخزانة.
وذكرت الرسالة الموجه لوزير الخارجية الأمريكي ،أن روسيا مع استمرار الحرب في اوكرانيا ،فهي في حاجة ماسة إلى الأموال لمواصلة عملياتها الحربية ،ومن المرجح أن تواصل الضغط من أجل مبيعات أسلحة إضافية ،بعد العقوبات الأوروبية التي قلصت من مداخيل الخزانة الروسية، لهذا من الأهمية بمكان أن يستعد الرئيس بايدن وإدارته لمعاقبة أولئك الذين يحاولون تمويل الحكومة الروسية وآلتها الحربية من خلال شراء المعدات العسكرية ،وفق السيناتورة الأمريكية.
وذهب أعضاء الكونغرس الأمريكي قولهم “نطلب منك البدء فورا في تنفيد عقوبات كبيرة على من هم في الحكومة الجزائرية المتورطين في شراء الأسلحة الروسية،إن الولايات المتحدة تحتاج إلى إرسال رسالة واضحة إلى العالم مفادها أن دعم فلاديمير بوتين ونظامه في حربه الوحشية في أوكرانيا لن يتم التسامح معه”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق