مجتمع

وزارة بنسعيد تخرج عن صمتها فيما يتعلق “الزليج”

خرجت وزارة الشباب والثقافة والتواصل عن صمتها فيما يتعلق ب نسب “الزليج المغربي” للجزائر، ثم إعداد أقمصة رياضية للاعبي “الجارة الشرقية” بأشكال وألوان “الزليج المغربي”.
وذكرت الوزارة نفسها إن “الزليج تعبير فني عن أصالة المعمار المغربي تشهد به المنظمة العالمية للملكية الفكرية وكبار خبراء الفن الهندسي”.
وتابعت وزارة بنسعيد أن “الزليج يعد من الأشكال الفنية الأكثر تعبيرا عن أصالة المعمار المغربي؛ إذ ترجع صناعته إلى القرن العاشر ميلادي، ليعرف ازدهارا في عهد المرينيين بالمملكة الشريفة، قبل أن ينتقل إلى القبائل المجاورة خلال القرون التالية”.
واردف نفس المصدر أن “الزليج يعد من الأشكال الفنية الأكثر تعبيرا عن أصالة المعمار المغربي؛ إذ ترجع صناعته إلى القرن العاشر ميلادي، ليعرف ازدهارا في عهد المرينيين بالمملكة الشريفة، قبل أن ينتقل إلى القبائل المجاورة خلال القرون التالية”.
الوزارة عينها أردفت أنه “من المعروف أن الزليج الفاسي يُعد الأشهر على الصعيد الوطني والدولي، بفضل جودته وجماليته وأصالته وأشكاله المزخرفة وألوانه المتعددة، فضلا عن كونه يعتمد أيضا على إبداع ومهارة الصانع وخبرته؛ وهو ما يجعل عددا من الدول تطلب الخبرة المغربية في هذا المجال”.
ويمكن القول، وفق المصدر المذكور، إن “الزليج يُذكر بشكل أساسي بمدينة فاس، بحكم أنها صاحبة هذا الفن والمركز الرئيسي لإنتاجه وصناعته، نظرا إلى طينها الخاص غير المتواجد بالأماكن الأخرى”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق