سياسة

مخطط الحكم الذاتي “أساس جيد” لحل تقبله كافة الأطراف (الوزير-رئيس جهة والونيا)

أكد الوزير-رئيس جهة والونيا البلجيكية السيد إليو دي روبو، اليوم الخميس بالرباط، أن مخطط الحكم الذاتي، الذي قدمه المغرب سنة 2007، يعد “أساسا جيدا”، من أجل حل تقبله كافة الأطراف، بخصوص قضية الصحراء.

وأكد دي روبو، في تصريح للصحافة، عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، أن مخطط الحكم الذاتي المغربي يشكل “جهدا جادا وذا مصداقية” من قبل المملكة.

وشدد على أن والونيا تدعم جهود الأمم المتحدة من أجل حل سياسي، عادل ودائم ومقبول، لدى كافة الأطراف لقضية الصحراء المغربية.

وأشار إلى أن والونيا ملتزمة باتفاقيات تعاون مع المغرب منذ 1999، مضيفا أن هذا التعاون سيتواصل باتفاق جديد سيمتد لخمس سنوات.

من جهة أخرى، أوضح دي روبو أن مباحثاته مع السيد بوريطة شكلت مناسبة لمناقشة الدور الأساسي للمملكة في العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، مستشهدا في هذا السياق، بشكل خاص، بالشراكة الخضراء الموقعة في أكتوبر الماضي بين الطرفين، بهدف تعزيز الاقتصاد الأخضر والأزرق.

وتابع دي روبو “نرغب في بلجيكا، وخاصة في والونيا، أن نكون من بين الأصدقاء الأوائل المتعاونين مع المغرب”، مضيفا “نعتمد كثيرا على المغرب في بعده الإفريقي، وخاصة مع دول غرب إفريقيا”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق