مجتمع

فلاحون متضررون من الحشرة القرمزية يطالبون بتعويضهم عن الخسائر

يطالب الفلاحون المتضررون من الحشرة القرمزية الحكومة بتعويضهم عما لحق نبات الصبار من خسائر فادحة، حيث تسببت هذه الحشرة في القضاء على مورد رزقهم.

وحسب ما أوضحه البرلماني محمود عبا عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب في سؤال كتابي وجهه إلى محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، فإن فلاحي جماعة صبويا دخلوا في اعتصام مفتوح تنديدا بالصمت الحكومي تجاه معاناتهم جراء شكل التلف الذي لحق حقول الصبار، وهجوم الحشرة القرمزية بمناطق ممتدة على رقعة كبيرة من الأقاليم التي تحتضن هذا المنتوج بكل من سيدي إفني وكلميم وآسا-الزاك.

واعتبر البرلماني أن ما لحق نبات الصبار يعد ضربة موجعة للاقتصاد المحلي بهذه المناطق، وإجهازا على مقدرات الفلاحين البسطاء الذين يتخذون من منتوج الصبار مورد رزقهم الوحيد. فيما أشار إلى أن الوزارة لم تف بوعودها التي سبق لها أن قطعتها، حيث تعهدت بالتسريع بإعادة زرع الحقول المتضررة، بنباتات مقاومة للحشرة القرمزية. كما أن وعود تعويض الفلاحين المتضررين تبخرت، ومنهم الذي ينتظر التعويض منذ سنتين وأكثر.

وساءل البرلماني الوزير صديقي عن التدابير الاستعجالية لجبر الضرر الذي طال الفلاحين. كما ساءله أيضا عن الإجراءات والتدابير الاستعجالية لتعويض المتضررين وإعادة توطين نبات الصبار.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق