رياضة

المونديال الأخير لميسي، فهل سيكون مسك الختام ؟

يستغل محبي الساحرة المستديرة عبر العالم المواعيد الرياضية الكبرى من أجل متابعة نجومهم المفضلين، ويعتبر كأس العالم أبرز حدث رياضي على الإطلاق حيث يجتمع في المسابقة العالمية أجود اللاعبين على مدى شهر.

يعتبر الأرجنتيني ليونيل ميسي أبرز لاعب سيحظى بالمتابعة في مونديال قطر لعدة اعتبارات، أبرزها تصريحه منذ مدة قصيرة أنه سيكون المونديال الأخير له في مشواره الكروي، كما أن المونديال المرتقب يحمل الفرصة الأخيرة لنجم التانغو من أجل التتويج بلقب ظل يطارده خلال جميع مشاركاته مع منتخب بلاده.

ويأمل عشاق “البرغوت” عبر العالم أن تكون هذه النسخة شاهدة على تتويجه بالمونديال، الذي مر بمحاذاته في دورة البرازيل 2014 حين حل المنتخب الأرجنتيني وصيفا لألمانيا، لاسيما أن الجيل الحالي يضم خيرة اللاعبين القادرين على تحقيق اللقب، على غرار انخيل دي ماريا وايميليانو مارتينيز ودي بول.

وانضم بعض نجوم الكرة إلى الجماهير التي تجعل من تتويج ميسي بكأس العالم أمنية كبيرة، بحيث أكد اللاعب السويدي زلاتان ابراهيموفيتش في تصريح صحفي : “لو رشحت فريقاً للفوز بالبطولة المقبلة فسيكون منتخب الأرجنتين هو الأبرز، لأنني كلي أمل أن أرى ميسي يحمل كأس العالم، فهذا هي الكأس الوحيدة التي لم يحملها بعد”.

وعبر لاعب منتخب اسبانيا بيدري هو الآخر عن نفس الأمل ، قائلا : ” أعتقد أن ليو يستحق التتويج بكأس العالم، آمل أن نفوز باللقب لكن إذا لم نحققه، أتمنى أن يفوز ميسي مع منتخب الأرجنتين بكأس العالم” .

وتتواجد الأرجنتين ، حاملة لقبي كأس العالم 1978 و 1986، ضمن المجموعة الثالثة رفقة كل من السعودية والمكسيك وبولندا، وستدشن أولى مبارياتها بالمونديال أمام السعودية يوم الثلاثاء القادم.

ويعد مونديال قطر الظهور الخامس لميسي رفقة منتخب بلاه بعد نسخ ألمانيا 2006 و جنوب افريقيا 2010 و البرازيل 2014 و
روسيا 2018.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق