مجتمع

15 ألف هكتار تسقى بمياه البحر المحلاة و80 ألف هكتار بالطاقة الشمسية

تبلغ المساحة الإجمالية للأراضي الفلاحية المسقية باستخدام الطاقة الشمسية 80 ألف هكتار، فيما بلغت المساحة المسقية بواسطة مياه البحر المحلاة 15 ألف هكتار، بحسب ما أفاد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي.

وقال صديقي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، إنه بعد  الانتهاء من مشروع تحلية مياه البحر لري سهل اشتوكة، بلغت المساحة الاجمالية المسقية بمياه البحر المحلاة 15 ألف هكتار.

وأضاف المسؤول الحكومي أن الحكومة شرعت في تنزيل مشروع تحلية مياه البحر بالطاقة الريحية لإنشاء محيط فلاحي
يبلغ 5 آلاف هكتار بجهة الداخلة وادي الذهب، كما “أطلقنا دراسة لإعداد مشروع بجهة كلميم واد نون، يستهدف مساحة 5 آلاف هكتار”

وفي سياق متصل، قال صديقي، إن المساحة المسقية باستخدام الطاقة الشمسية بلغت 80 ألف هكتار، موضحا أن استراتيجية الجيل الأخضر تهدف في أفق 2030 إلى أن تتأتى 20 في المائة من مجموع الطاقة المستعملة في القطاع الفلاحي من الطاقات المتجددة.

وأبرز أنه يتم العمل حاليا، مع الوزارات والقطاعات المعنية، على تحديد الشروط التي يجب استكمالها ودراسة الآليات
الكفيلة بتمكين الفلاحين من تحقيق النجاعة المائية والطاقية، مشيرا إلى أن كل المشاريع الفلاحية التضامنية مبنية على
استخدام الطاقة الشمسية.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق