رياضة

التشويش على المدرب الوطني بنمسعود: محاولة لزعزعة بيت الإتحاد الإسلامي الوجدي

 

في الوقت الذي تمكن فيه المدرب الوطني محمد بنمسعود من تحقيق البقاء مع الإتحاد الإسلامي الوجدي في الموسم الماضي عندما كان قاب قوسين أو أدنى من النزول لبطولة الهواة، ثم قيادته مجددا خلال الموسم الحالي حيث يتواجد الفريق في المركز التاسع برصيد 12 نقطة، وهي وضعية جيدة لكون الفريق لا يلعب على أهداف معينة سوى البقاء، فإن المتربصين به كشفوا عن نواياهم الحقيقية وعن قناعهم في التشويش عليه وعلى العمل الكبير الذي يقوم به، في الوقت الذي لم يحرك فيه مسؤولو فريق الإتحاد الإسلامي الوجدي ساكنا، حيث إكتفوا بالتفرج على المهزلة، أضف إلى ذلك من أتى بالمدرب التونسي فريد شوشان ليتابع المباراة الأخيرة للإتحاد الإسلامي الوجدي؟ إنها فعلا محاولة لزعزعة كيان الفريق.

 

 

 

 

 

 

 

 

هل يتدخل مسؤولو الإتحاد الإسلامي الوجدي لحماية مدربهم من هذا الذي يحدث له؟ ومن له اليد في التشويش عليه بمجيء المدرب التونسي فريد شوشان والظهور في المدرجات علما أن هناك أخبارا تؤكد بأن أعضاءا بالفريق لهم يد في هذا الذي يحدث؟

مسؤولو الفريق الوجدي عليهم الكشف عن نواياهم حتى لا تلعب الكواليس فعلتها.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق