مجتمع

وداعا الصديق حسيبي العلمي المصور الصحافي وعضو المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين سابقا

بقلوب مكلومة، وحزن عميق، تنعي الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، فقيدها الصديق حسيبي العلمي، المصور الصحافي الأسبق، وعضو مكتبها التنفيذي سابقا، والذي وافاه الأجل المحتوم، صباح يومه السبت 19 نونبر 2022.

وساهم الفقيد مساهمة فعالة في توطيد مسار الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، بكتير من التفاني ونكران الذات.

كما كرس حياته في خدمة نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، في عقدي الثمانينات والتسعينات من القرن العشرين، ودعمه بكل ما أوتي، كواحد من جنود الخفاء الغيورين على مصالحه وقضاياه الحيوية.

وأمام هذا المصاب الجلل، تتقدم الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى أسرته الصغيرة، وجميع أصدقائه ومعارفه، سائلين الله تعالى أن يتغمد الفقيد حسيبي العلمي برحمته الواسعة، ويسكنه فسيح الجنان، وبلهمهم الصبر والسلوان.

إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك أيها الصديق العزيز لمحزونون، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا.
لله ما أخذ ولله ما أعطى.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق