سياسة

غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة يحل بالمغرب

حل الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم بالمغرب، للمشاركة في المنتدى العالمي التاسع لتحالف الأمم المتحدة للحضارات، بمدينة فاس.

واستقبل غوتيريش، الذي كان مرفوقا بالمتحدثة الرسمية باسم الأمم المتحدة، الممثل الدائم للمملكة بالأمم المتحدة، عمر هلال.

وينظم الملتقى التاسع للحضارات، من طرف هيئة الأمم المتحدة يومي 22 و23 نونبر الجاري، بالعاصمة العلمية.

وكان المغرب قد أعلن، في 22 شتنبر الفارط، الموافقة على استضافته للمنتدى العالمي عقب مباحثات جرت بمقر البعثة الدائمة للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة، بين ناصر بوريطة وميغيل أنخيل موراتينوس.

وأعرب موراتينوس، وقتها عن امتنانه لريادة الملك ودعمه لاستضافة هذا الحدث العالمي، مشيرا إلى أن “اختيار مدينة فاس يأتي بالنظر لطابعها العريق ورمزيتها الروحية”.

وأكد موراتينوس أن انعقاد المنتدى العالمي التاسع لتحالف الأمم المتحدة للحضارات تحت رعاية الملك محمد السادس والجهود المشتركة بين الأمم المتحدة والمغرب سيضمن نجاح هذا المنتدى.

ومن جهته، أكد بوريطة أن هذا الموعد العالمي يعتزم مناقشة “العديد من الرهانات الشاملة والعالمية مع التركيز بشكل خاص على إفريقيا، القارة التي لم تحتل بعد المكانة التي تستحقها من حيث العمل الجماعي والتعبئة العالمية”

وأضاف الوزير، في هذا الصدد، أن “اختيار المملكة المغربية، وعلى وجه الخصوص مدينة فاس التاريخية، لاستضافة المنتدى العالمي التاسع لتحالف الأمم المتحدة للحضارات، ليس وليد الصدفة”.

وينعقد المنتدى العالمي التاسع لتحالف الأمم المتحدة للحضارات، في سياق عالمي شديد الصعوبة يتسم بمجموعة واسعة من التحديات العالمية، بدءا من تصاعد التطرف العنيف والإرهاب وكراهية الأجانب وخطاب الكراهية والعنصرية والتمييز والراديكالية.

ومن ثم، فإن إيجاد سبل السلم والوحدة والتضامن المتجذرة في الاحترام المتبادل والكرامة الإنسانية والرحمة، أضحى أكثر إلحاحا من أي وقت مضى.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق