سياسة

مرشحان يتنافسان لخلافة العنصر على رأس الحركة الشعبية‎‎

أعلن رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني 14 لحزب الحركة الشعبية إدريس السنتيسي، عن توصل الحزب بترشيحين لخلافة الأمين العام للحزب امحند لعنصر، ويتعلق الأمر بمحمد أوزين وإدريس الزويني.
وأضاف السنتيسي في ندوة صحفية، بالمقر المركزي لحزب الحركة الشعبية بالرباط، أن لجنة الترشيحات في إطار مكتب اللجنة التحضيرية وذلك لدراسة ملفي المترشحين، في أفق تقديمهما للمؤتمر الوطني.
في سياق متصل، أعلن حزب الحركة الشعبية، العودة إلى اعتماد منصب “رئيس الحزب” الذي كان يشغله المحجوبي أحرضان، وقرر منحه للأمين العام المنتهية ولايته، امحند لعنصر.
وأكد عدي السباعي، رئيس لجنة الأنظمة والقوانين المنبثقة عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني 14 للحزب، أنه تمت العودة إلى العمل بمنصب رئيس الحزب الذي كان يشغله المحجوبي أحرضان.
وأضاف السباعي أن هذا المنصب سيؤول إلى الأمين العام امحند العنصر، مضيفا أن هذا المنصب مهامه غير تدبيرية، والهدف منه ضمان تماسك ووحدة الحزب وممارسة التحكيم وإبداء الرأي في القضايا الوطنية والدولية.
وشدد المتحدث على أن العنصر رفض هذا المنصب، غير أن إرادة الحركيات والحركيين أصرت على إسناده إليه، مشيرا إلى أنه سيتم أيضا إحداث هيأة للأمانة العامة تنبثق عن المكتب السياسي لمساعدة الأمين العام. إقرأ المزيد

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق