مجتمع

توقيع مذكرة تفاهم بين المغرب وكوريا تهدف إلى الحفاظ على التراث اللامادي

وقعت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الإجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، مصحوبة برئيس إدارة مؤسسة التراث الثقافي بجمهورية كوريا، أمس الاثنين، على مذكرة تفاهم في مجال المحافظة على التراث الثقافي اللامادي المرتبط بحرف الصناعة التقليدية وضمان انتقاله بين الأجيال.

ترمي هذه المذكرة الموقعة إلى التعاون بين الطرفين في مجال المحافظة على التراث الثقافي اللامادي المرتبط بحرف الصناعة الاتقليدية، خصوصا في ميدان التوثيق والرقمنة كوسيلة ناجعة للمحافظة على المعارف والمهارات المهددة بالإنقراض وضمان انتقالها عبر الأجيال وفق مقاربة صانع معلم/ متدرب“.

تهدف كذلك مذكرة التفاهم إلى دعم المملكة المغربية من أجل وضع نظام للكنوز البشرية الحية واستثمار تجربة هذا البلد باعتباره من بين الدول الرائدة في مجال دعم الصناع المهرة حاملي المعارف والمهارات الأصيلة والإعتراف بهم ككنوز بشرية حية

تميز حفل التوقيع على مذكرة التفاهم بحضور المسؤولة عن برنامج الثقافة بمكتب اليونسكو بالمغرب ووفد كوري رفيع المستوى يترأسه رئيس إدارة مؤسسة التراث الثقافي، كما حضر الحفل المدير العام للمركز الدولي للمعلومات والشبكات لمنطقة آسيا والمحيط الهادي، بالإضافة إلى خبراء ومتخصصين مهتمين وكذلك ممثلين ومسؤولين بمنظمة اليونسكو.

بالنسبة للجانب المغربي برئاسة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الإجتماعي والتضامني، كان ممثلا بالكاتب العام للوزارة والمديرين المركزيين والمسؤولين المعنيين.

 

هجر ميري 

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق