ثقافة وفنونمجتمع

الرباط.. توقيع اتفاقية تعاون تروم تثمين التراث المتحفي بالمغرب‎‎

وقعت وزارة الشباب والثقافة والتواصل والمؤسسة الوطنية للمتاحف،  أمس الأربعاء بالرباط، اتفاقية تعاون تروم تعزيز التراث المتحفي بالمغرب والنهوض به.

وتندرج هذه الاتفاقية، التي وقعها بالأحرف الأولى وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، ورئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، مهدي قطبي، في إطار التعاون الثقافي والعلمي بين الطرفين من أجل تطوير التعاون  للنهوض بالتراث الثقافي وتثمينه وتعزيز التكوين والبحث في هذا المجال.

وبموجب هذه الاتفاقية، يتفق الطرفان على إنجاز أعمال ثقافية وعلمية مشتركة، ولا سيما وضع دورة تكوينية تتمحور حول علم المتاحف وتتوج بالحصول على دبلوم، ودراسة مجموعات متحفية، وتعميم نتائج البحوث العلمية على نطاق واسع، وحماية وترميم وتثمين الهياكل المكتشفة، وتبادل الوثائق والمعلومات والمنشورات العلمية، وكذا نشر نتائج البحوث.

وعلاوة على ذلك، يقرر الطرفان بالاتفاق المتبادل منح حق الولوج للباحثين والطلبة من معاهد التكوين وإدارة التراث الثقافي التابعة لوزارة الشباب والثقافة والتواصل، إلى الاكتشافات الأثرية والمجموعات الإثنوغرافية للدراسة أو أي أغراض أخرى تتيح تعزيزها والحفاظ عليها.

وبهذه المناسبة، أوضح السيد قطبي، في تصريح لقناة الأخبار (M24)، التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه من خلال هذه الاتفاقية، “سيتم تسليم الأشياء التي تم العثور عليها في الحفريات الموجودة حاليا بالمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث إلى المؤسسة الوطنية للمتاحف حتى يتم عرضها”، مشددا على أن” كل المغاربة سيتمكنون بذلك من رؤية ثراء وتنوع تراثنا”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق