مجتمع

المغرب يستعد لإطلاق أول عملة رقمية وعدد المتعاملين يتجاوز المليون

ذكرت تقارير دولية ، أن المغرب يستعد لإطلاق عملته المشفرة الوطنية الأولى، في سابقة ستكون الأولى في منطقة الشرق الأوسط

 

وبحسب شركة Triple A، المختصة بمجال تقنية بلوكتشين الناشئة، فإن الإدارة المالية في المملكة المغربية، تقترب من اتخاذ هذه الخطوة التاريخية، بفتح نقاش جدي، حول إطلاق عملة رقمية وطنية في المغرب، بعد وصول عدد المتعاملين بالعملات الرقمية والمالكين لها في المغرب لـ 1.15 مليون مواطن مغربي.

وهذا القرار، يأتي بعد سنوات من الحذر والتردد، من جانب السلطات المالية في المغرب، تجاه العملات الرقمية، وما تمثله من عمليات تداول وبورصات.

وفي تقريرها الصادر لعام 2022، قالت شركة Triple A، إن بداية دراسة السلطات المالية في المغرب لقرار إطلاق عملة رقمية وطنية، يأتي على الرغم من تطبيق حظر التعامل بالعملات المشفرة في المغرب منذ عام 2017، ولما شهدته السلطات المالية في المغرب من إقبال لدى المستثمرين المغاربة على الاستثمار في مجال العملات الرقمية رغم هذا الحظر.

هذه الاستثمارات، فاجئت السلطات المالية في المغرب، بأنها تضع المملكة المغربية في المركز التاسع بين أكثر الدولة الأفريقية المستثمرة في مجال العملات الرقمية خلال عام 2022 الحالي.

ولمنح عملية الاستثمار في هذه العملات مزيدا من الأمن والاستقرار، قرر بنك المغرب ، التفكير في طرح أول عملة مغربية رقمية وطنية، في ظل تزايد الإقبال من المستثمرين الشباب في المغرب على الاستثمار في هذه العملات الرقمية، برغم ما يحيط بها من مخاطر محتملة تقوم على أساس منهجية المضاربة.

وسيقود عملية دراسة وإطلاق عملة مغربية رقمية، لجنة متخصصة، ستضم مجموعة من الأطراف المعنية بهذه المسألة، من الخبراء والمتمرسين في مجال العملات الرقمية.

 

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق