مجتمع

إقليم القنيطرة.. اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تصادق على مشاريع إضافية برسم سنة 2022‎‎

صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بالقنيطرة، يوم أمس الاثنين، على 52 مشروع إضافي تناهز قيمتها الإجمالية 753، 7 ملايين درهم، برسم سنة 2022.

وتم تقديم هذه الأرقام خلال اجتماع للجنة ترأسه عامل إقليم القنيطرة فؤاد محمدي، خصص لتدارس والمصادقة على مشاريع مقترحة في إطار تحسين الدخل والاندماج الاقتصادي للشباب المستفيد من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وفي افتتاح الاجتماع، أفاد محمدي بأن ها الاجتماع الخامس للجنة الإقليمية للمبادرة البشرية مخصص لتنفيذ المحور الثاني من البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، على مستوى ثلاث منصات للشباب التي تهم القنيطرة وسوق الأربعاء الغرب وسيدي الطيبي.

وقال إنه في إطار هذا المحور حول  “دعم إحداث المشاريع المدرة للدخل عبر تغيير الثقافة القائمة على المساعدة إلى تبني مقاربة طموحة تعتمد منطق التنمية الاقتصادية والبشرية المستدامة”، تلقت مصالح العمالة 53 طلبا للتمويل، تم تدارسها من قبل اللجنة التقنية، مشيرا إلى أنه بمقتضى الشراكة الموقعة ، في نونبر الماضي ، بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والمديرية الجهوية للفلاحة، ستعمل هذه الأخيرة على ضمان مواكبة حاملي المشاريع المتعلقة بالمجال الفلاحي.

وذكر عامل الإقليم، من جهة أخرى، بأن عمل اللجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية يقوم على دراسة مشاريع التمويل منتقاة من طرف مقدمي خدمات مكلفين بالمواكبة التقنية للمشاريع على مستوى منصات الشباب الثلاث، قبل عرضها على أنظار اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية قصد المصادقة.

وأبرز أنه لتفادي رفض طلبات تمويل المشاريع، اتفق أعضاء اللجن الإقليمية على وضع دعوة لأفكار المشروع من خلال استمارة تفصيلية ستتم معالجتها من قبل المصالح المعنية لتحديد جدوى المشروع، مضيفا أنه بمجرد الموافقة على الفكرة، سيكون حامل المشروع مطالبا بالتوجه إلى منصة الشباب للبدء في مسلسل التكوين والمواكبة، من أجل ربح الوقت وضمان نجاح مشروعه منذ انطلاقته.

ومن جهتها، استعرضت رئيسة قسم العمل الاجتماعي بإقليم القنيطرة ابتسام العيادي مختلف المشاريع المقدمة للدراسة خلال هذه الدورة، والتي تتمحور حول تحسين الدخل والاندماج الاقتصادي للشباب في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وتابعت السيدة العيادي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الشباب الذين حظيت مشاريعهم بالموافقة اليوم، مروا بعدة مراحل للتكوين والمواكبة على صعيد منصات الشباب الثلاثة التي يعدها الإقليم.

وتنضاف هذه المشاريع التي تمولها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بنسبة 90 في المائة، إلى 158 مشروعا سبق أن صودق عليها خلال هذه السنة بقيمة إجمالية 338، 17 مليون درهم، فضلا عن أزيد من 21 مشروع آخرين توجد قيد الدراسة وتصل قيمتها إلى 2361 مليون درهم.

وعقد هذا الاجتماع بمقر عمالة إقليم القنيطرة بحضور ممثلي السلطات المحلية ورؤساء المصالح الخارجية والشباب الحاملين للمشاريع.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق