مجتمع

وفد مهم يضم حائزين على جائزة نوبل ورؤساء دول وحكومات سابقين في زيارة لجهة الدار البيضاء-سطات‎‎

استقبلت جهة الدار البيضاء – سطات، يوم أمس الاثنين، الوفد المشارك في فعاليات الملتقى الثالث حول موضوع “إفريقيا الابتكار، سياسات وطنية وشراكات بين إفريقية”، وذلك في إطار أنشطة الجامعة المفتوحة للداخلة.

ويضم هذا الوفد، الذي استقبله عبد اللطيف معزوز، رئيس مجلس جهة الدار البيضاء – سطات، العديد من الشخصيات البارزة، منها على الخصوص ثمانية علماء حائزين على جائزة نوبل في مختلف التخصصات وكذا ثلاث رؤساء دول وحكومات سابقين.

وفي كلمة ترحيبية بالمناسبة، أكد معزوز، أن تسمية هذه الجامعة تيمنا بمدينة الداخلة يعطي لهذه الزيارة دلالات أقوى ورمزية كبيرة تجسد الروابط المتينة التي تجمعنا بأقاليمنا الجنوبية.

وسلط معزوز الضوء على أهمية الجهوية المتقدمة، مبرزا أن “معالجة ملف الوحدة الوطنية والترابية للمغرب، والذود عنها، يعتبر إحدى الثوابت الأساسية التي تحظى بالأولوية لدى مختلف الفعاليات الحية بالمملكة ولدى الشعب المغربي قاطبة، بنفس القدر الذي يحظى به التعريف بمشروع الحكم الذاتي، الذي يحظى بإشادات واسعة في المنتظم الدولي، ويتمتع بجاذبية كبيرة، كحل يتسم بالجدية والمصداقية والواقعية في ظل المنعطف الكبير والتاريخي الذي يعيشه هذا الملف إن على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي”.

من جهته، أبرز مصطفى أشوبان، ممثل المركز الدولي للتميز، أن المملكة المغربية تقدم نموذجا رائدا لتنزيل قيم التسامح وتلاقح الحضارات تحت القيادة الرشيدة والمتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق