دولي

الرئيس السينغالي يدعو لمحاربة الإسلاموفوبيا ويدين حرق المصحف الشريف

أدان الرئيس السنغالي ماكي سال العمل الذي أقدم عليه متطرف يميني سويدي، أحرق نسخة من القرآن الكريم، السبت، في ستوكهولم.
وغرد الرئيس ماكي سال على حسابه الرسمي على موقع تويتر: “أدين بشدة الفعل الشنيع الذي قام به المتطرف اليميني السويدي راسموس بالودان، الذي أقدم على إحراق نسخة من القرآن الكريم”، معتبرا أن الإسلاموفوبيا وكراهية المسلمين أمر بغيض تتعين محاربته دون تنازل”.
وبدوره، استنكر الوزير الأول السويدي أولف كريسترسون  ما وصفه بأنه “عمل غير محترم للغاية”، بعد حرق نسخة من القرآن الكريم أثناء تظاهرة في ستوكهولم، معبرا عن تعاطفه مع المسلمين بعد تزايد موجة الإدانات في العالم الإسلامي.
وعبر المغرب، إسوة بالعديد من الدول الإسلامية عن إدانتها واستنكارها لهذا الفعل الشنيع، حيث أعربت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، في بلاغ لها، عن “استغرابها سماح السلطات السويدية بهذا العمل غير المقبول، الذي جرى أمام قوات الأمن السويدية، وتطالبها بالتدخل لعدم السماح بالمس بالقرآن الكريم وبالرموز الدينية المقدسة للمسلمين.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق