رياضة

الرياضة للجميع : مشاركة مكثفة في القافلة الرياضية الوطنية بأكدز وزاكورة

في إطار سعيها الحثيث إلى إشاعة وترسيخ ثقافة الممارسة الرياضية لدى مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية، نظمت الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، بتعاون مع عمالة إقليم زاكورة، يومي الجمعة والسبت 19 و20 يناير الجاري، قافلة رياضية وطنية بالجماعة الترابية لأكدز ومدينة زاكورة ( جهة درعة تافيلالت).

و تم بالمناسبةالقيام بزيارات ميدانية وأنشطة رياضية لكل من مركز الأمل لأطفال التوحد وفضاء إيواء الأشخاص من ذوي التثلث الصبغي 21 بحضور عامل إقليم زاكورة السيد فؤاد حجي رفقة رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع ، السيدة نزهة بدوان.

 

وشملت الأنشطة الرياضية أيضا المركز السوسيو تربوي للأطفال في وضعية إعاقة ومركز إيواء النساء في وضعية صعبة والفضاء السوسيو رياضي بالجماعة الحضرية لأكدز.

 

 

 

كما تم يوم السبت تنظيم صبحية رياضية للنساء والفتيات والشابات من مختلف الأطياف الاجتماعية بالمنتزه السياحي لزاكورة، فضلا عن إقامة ورشات متعددة ومتنوعة في رياضات فردية وجماعية بكل من القاعة المغطاة والملعب البلدي وملاعب القرب بمدينة زاكورة، والتي عرفت مشاركة مكثفة وخلقت أجواء احتفالية تفاعل معها المستفيدون والمستفيدات وكذا الجمهور وكان لها وقع إيجابي في نفوس ساكنة المدينة.

وبمقر دار الثقافة بزاكورة عقدت رئيسة الجامعة السيدة نزهة بدوان لقاء تواصليا مع حشد غفير من التلاميذ والتلميذات والطلبة والطالبات وجمعيات المجتمع المدني بزاكورة تم في بدايته عرض شريط وثائقي حول أبرز المحطات في مسيرة البطلة العالمية نزهة بدوان، الحافلة بالإنجازات والألقاب والأرقام القياسية.

 

 

 

وسلطت السيدة بدوان الضوء على مسارها الرياضي على مدى 19 سنة والذي توجته بلقبين عالميين في مسابقة 400م حواجز في بطولة العالم في أثينا 1997 وإدمونتون 2001 وفضية في مونديال اشبيلية 1999 ولقب كأس العالم للقارات في جوهانسبورغ عام 1998 وبرونزية الألعاب الأولمبية في سيدني 2000، فضلا عن كونها الرياضية العربية الأكثر تتويجا وعطاء خلال مشوارها الرياضي بحصدها أيضا عشرات الألقاب في الألعاب المتوسطية والعربية والفرنكوفونية وفي بطولة إفريقيا لألعاب القوى.

كما تطرقت إلى تجربتها في مجال التسيير من خلال رئاستها لجمعية ” المرأة، إنجازات وقيم ” والجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع.

وتمت خلال هذا اللقاء التفاعلي الإجابة على جملة من تساؤلات الحضور همت على الخصوص المسار الرياضي للبطلة رقم واحد في العام في سباق 400م حواجز بحيث تعتبر العداءة الأكثر تتويجا على مستوى بطولة العام من دورة هلسنكي 1983 حتى آخر دورة أقيمت في شهر غشت 2023 ببودابيست، متوقفة عند الصعوبات التي واجهتها وخاصة الإصابات التي لاحقتها والعمليات الجراحية التي خضعت لها خلال مسيرتها الرياضية الطويلة، متحدثة في ذات السياق عن حياتها بعد اعتزالها مضامير ألعاب القوى.

وحثت رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع التلاميذ والتلميذات والطلبة والطالبات على التشبع بالقيم المثلى للرياضة والعمل على إشاعتها، وفي مقدمتها روح المواطنة والتربية والأخلاق الحميدة والسلوك القويم والممارسة السليمة.

كما أسدت إليهم بعض النصائح لتحفيزهم على الرفع من هممهم وحثتهم على المزيد من التحصيل والبذل والعطاء والجدية والمثابرة في العمل والتسلح بالعزيمة والإصرار باعتبارهم عماد المستقبل.

وفي سياق ذي صلة ، ستختتم فعاليات القافلة الرياضية الوطنية اليوم الأحد 21 يناير بتنظيم المحطة الثالثة من ” خطوات النصر النسائية”، التي تعرف مشاركة نسوية من مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية ، بعد محطتي الناظور ( 14 أكتوبر ) والداخلة (19 نونبر 2023).

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق