رياضة

أقصيت الجزائر..إفريقيا سعيدة من نواكشوط إلى سان بيدرو

أسامة الشرادي
فرحة عارمة في محيط إقامة المنتخب المغربي بمدينة سان بيدرو كما في مدينة بواكي وجل المدن الإيفوارية، عقب خسارة المنتخب الجزائري أمام منتخب موريتانيا، والذي قضى بخروج “الخضر” المبكر من نهائيات كأس أمم إفريقيا بملاعب كوت ديفوار.

بعد أن  تطاولت جارة السوء على رابع العالم، حصلوا على نفس المرتبة قاريا في مجموعتهم ب”الكان”، فأثاروا سخرية الجميع بعد أن فشلوا حتى في التأهل ضمن المنتخبات الأربع أصحاب أفضل المراكز الثلاثة.

من صدمة إيكامبي، مرورا بدموع الحزن على تألق “الأسود” في مونديال قطر، جاءت الصفعة الإيفوارية لتؤشر إلى إفراغ الجزائر لفندق إقامتها في بواكي من أجل إعداده للمنتخبات المتأهلة إلى دور نصف النهائي.

كتبت مورتانيا التاريخ على حساب أصدقاء رياض محرز، كما كتب الجزائريون تاريخ 23 يناير 2023 موعدا لنكبة جديدة في تاريخهم الحديث.

نامت خديجة بن قنة وحفيظ الدراجي على وقع البكائيات، في حين يستعد فوزي لقجع لمرافقة الفريق الوطني من أجل ملحمة جديدة في سان بيدرو، قد تستمر حتى تشمل ياماسوكرو وبواكي، قبل المحطة الأخيرة في أبيدجان.

في انتظار ذلك، سيتفرج بونجاح وبلاياي في باقي منافسات “الكان” على شاشة التلفاز بتعليق المزعج الجزائري!

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق