رياضةمجتمع

وشهد شاهد من أهلها:” وزير جزائري يتهم اعلام بلاده بتهديد امن البلاد

قال وزير الاتصال الجزائري ، محمد لعقاب، إن الممارسة في الإعلام الرياضي أصبحت في بعض الأحيان تشكل خطرا على الأمن القومي، والإعلام الرياضي.

 

 

وقال الوزير لعقاب في لقاء مع صحفيي الإعلام الرياضي الجزائري، أنه لايوجد تنويع وإبداع في المواضيع بقدر ما يوجد بكثرة خلق الجدل و انفلات في الإعلام الرياضي من حيث الممارسة، الأمر الذي قد ينتج عنه توتر اجتماعي مشاكل ديبلوماسية “.

 

وتابع :” الصحفي الرياضي ليس لاعبا ولا مدربا ولا مسيرا ولا مشجعا، والصحفي ليس حكما ولا قاضيا ،الصحفي ملزم باحترام أخلاقيات المهنة للارتقاء بمستوى الأداء الإعلامي ملزم باحترام الجمهور من خلال الإعداد الجيد وتقديم المعرفة والمتعة”.

 

وأضاف الوزير “يتعين علينا جميعا أن نعود الى بعض الأساسيات التي يمكن أن تشكل قاعدة للعمل الإعلامي الرياضي ، الصحافي الرياضي هو أصلا صحفي تلقى تكوينا في الصحافة ويعرف الأنواع الصحفية، ويجب عليه التدقيق قي المعلومة والتحري عنها”.

وجاءت خرجة الوزير الجزائري في خضم النقاش الدائر حول انحدار الإعلام الجزائري إلى مستوى منحط، إذ استُعملت في الإعلام الجزائري بما فيه الرسمي مُصطلحات الشتم والسب والاتهامات الرخيصة والاستهزاء بالبلدان ورموزها، إضافة إلى شن حملات ضد كل من موريتانيا والمغرب بشكل بعيد عن سياق المهنية والنقاش الرياضي والتحليل التقني المتعلق بكرة القدم وبطولة كأس أمم إفريقيا إلى هنا نطرح العديد من علامة الإستفهام…

 

 

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق