ثقافة وفنونسياسة

بنسعيد : السبيل الأساسي لتطوير الثقافة في المغرب يتعلق بتنزيل مفهوم الصناعات الثقافية والإبداعية في مختلف الميادين

قال محمد مهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، إن المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس، يضع الثقافة في صلب العملية التنموية للمملكة.

 

وشدد السيد بنسعيد خلال مشاركته في ندوة فطور أقيمت بمدينة الدار البيضاء على أهمية الثقافة باعتبارها محركا للتنمية الفردية والاجتماعية، ومصدرا للتشغيل، وعاملا للتماسك الاجتماعي.

 

 

وأوضح بنسعيد أن للمغرب كل المؤهلات للوصول لذلك، بحيث تعمل الوزارة على تسخير كل الإمكانيات المادية والبشرية من أجل تحقيق هذا الهدف وتنزيل مشاريع قادرة جعل الثقافة خلاقة لمناصب شغل جديدة ومساهمة في النمو الاقتصادي للبلاد.

وأضاف بنسعيد أن السبيل الأساسي لتطوير الثقافة في المغرب يتعلق بتنزيل مفهوم الصناعات الثقافية والإبداعية في مختلف الميادين التي تهم هذا المجال، مثل السينما، المسرح، الموسيقى والألعاب الإلكترونية من أجل وضع المغرب في صلب الخريطة الثقافية الدولية.
يشار أن ندوة نظمت من طرف جمعية خريجي سونترال سوبيليك بالمغرب، حول موضوع “تطوير الثقافة في المغرب”، وذلك بحضور المستشار الملكي، السيد أندري أزولاي، ونائبة رئيس جهة الدار البيضاء سطات، أسماء بلقزيز.

 

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق