مجتمع

جمعية “تويزا” تنفق أكثر من مليار ونصف لفائدة ضحايا الحوز

استمرارا في مسيرتها التطوعية، وإيمانا منها بضرورة المساهمة في جبر الضرر الذي طال ضحايا زلزال الحوز، استطاعت جمعية تويزا الألمانية، أن تنفق ما يزيد عن مليار ونص مليار سنتيم، لفائدة هذه الساكنة، أغطية وملابس وأفرشة، وعشرات الحاويات، التي استخدمت في بناء المنازل والمساجد على السواء، وغيرها من المرافق والمواد الأولية التي تساهم في فك عزلة هؤلاء المغاربة.

ولم يخلُ شهر رمضان المبارك ، من سخاء جمعية تويزا، حيث وزعت حوالي 1000 قفة رمضانية، ودشنت العشرات من المساجد لأداء صلاة التراويح، بالضبط بمنطقة ثلاثن يعقوب، فيما تكفلت بإفطار جماعي يومي للساكنة طيلة هذا الشهر المبارك.

جمعية تويزا، تعطي بسخاء بالمغرب وبعدد من الدول النامية منذ سنوات مضت، ومعظم أعضاء جمعية تويزا يعملون في الخفاء، ولا يعرفون هوس التسابق نحو عدسات الكاميرات والنشرات الإخبارية، لكن مجهوداتهم التي لا زالت تُبذل إلى حدود الساعة، جعلتها تستحق الإشادة والتنويه.

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق